الرئيسية الحدث
الجمعة 15 ديسمبر 2017الموافق لــ 27 ربيع الأول 1439
‮ ‬سترون من حكام ليبيا الجدد ما لم ترونه من القذافي‮ ‬طيلة‮ ‬40‮ ‬عاما PDF طباعة إرسال إلى صديق
الأربعاء, 23 نوفمبر 2011 11:33

مخاطبا مجموعة من ثوار ''الزنتان'' ، سيف الإسلام:

سترون من حكام ليبيا الجدد ما لم ترونه من القذافي طيلة 40 عاما

 

 

تتناول الكثير من المواقع الإخبارية، بالإضافة إلى مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو يظهر فيه سيف القذافي يخاطب الثوار الذين يحيطون به ساخرا من ''الحكام الجدد'' لليبيا قائلا ''بعد فترة من الزمن ستجربون هؤلاء الحكام وتعرفونهم على حقيقتهم،

إقرأ المزيد...
 
‮''‬الثورة المصرية‮'' ‬في‮ ‬خطر‮!‬ PDF طباعة إرسال إلى صديق
الثلاثاء, 22 نوفمبر 2011 11:45

بعد ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات بميدان التحرير إلى 33 شخصا

''الثورة المصرية'' في خطر!

 

أفادت مصادر من احدى مصالح حفظ الجثث بمستشفيات القاهرة أمس ان حصيلة قتلى احداث ميدان التحرير منذ يومين بلغت 33 شخصا أغلبهم في مدينة القاهرة حسبما ذكرت وكالة الانباء الفرنسية. و كانت وزارة الصحة في وقت سابق من نهار أمس قد اعلنت عن سقوط 22 قتيلا و اصابة مئات الاخرين بجروح خلال الاحتجاجات المطالبة باسقاط حكم المجلس الاعلى للقوات المسلحة. و ذكرت المصادر ان شخصا لقي  مصرعه بالاسكندرية في بداية الاحتجاجات فيما سجل اكبر عدد من القتلى والمتمثل في 32 بالعاصمة القاهرة لوحدها. وميدانيا نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن المناوشات استمرت صباح أمس بين قوات الأمن ومتظاهرين لاسيما في المنطقة القريبة من مقر وزارة الداخلية وسط القاهرة حيث أطلقت خلالها قوات الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين كانوا يقذفون القوات بالحجارة.

وواصل المتظاهرون الاعتصام في ميدان التحرير حيث وضعوا حواجز على مداخل الميدان من كافة الاتجاهات وكونوا لجانا من الشباب لتفتيش الداخلين إليه وذلك رغم دعوات ائمة مساجد فجر أمس للمتظاهرين بالتهدئة والعودة من شارع محمد محمود المؤدى لوزارة الداخلية إلى ميدان التحرير والبقاء فيه منعا للاحتكاك مع قوات الأمن. ومن جهة اخرى قامت نقابة أطباء مصر أمس بتقديم الدعم الاغاثي للمستشفى الميداني بالتحرير وتم اختيار الدكتور عبد الرحمن جمال ليكون مشرفا على هذه المهمة. و صرح جمال - عضو مجلس النقابة العامة فى بيان وزعتة النقابة أمس ان لجنة الاغاثة الانسانية بالنقابة تقوم بامداد المستشفى بجميع احتياجاتها من خيوط جراحية ومستلزمات طبية لخدمات الاسعاف والطوارئ. و كانت حركة '' 6 أبريل'' أعلنت أمس عن اعتصام مفتوح في القاهرة والمحافظات المصرية لحين الاعلان عن موعد لإجراء الانتخابات الرئاسية في أجل أقصاه أبريل المقبل وتعيين '' حكومة انقاذ وطنى''.

ويذكر ان المرحلة الأولى للانتخابات البرلمانية في مصر التي ستتم على ثلاث مراحل ستنطلق يوم 28 نوفمبر الجاري وتشمل تسع محافظات بينها القاهرة والاسكندرية. وكان مجلس الوزراء المصري قد أكد عقب اجتماع طارئ أول أمس التزامه بإجراء الانتخابات البرلمانية في موعدها وأن التوتر ''المفتعل'' حاليا يستهدف ''تأجيلها أو إلغاءها لمنع إعادة بناء موءسسات الدولة وإسقاطها''.

 
حميد الشاعري‮: ‬يا ليبيين لا تشتروا الأضحية لأننا ضحينا بالقذافي PDF طباعة إرسال إلى صديق
الأربعاء, 09 نوفمبر 2011 10:56

قال إن تعدد الزوجات الحل الأمثل لإنقاذ الأرامل

حميد الشاعري: يا ليبيين لا تشتروا الأضحية لأننا ضحينا بالقذافي

 

وصف الفنان  حميد الشاعري عيد الأضحى هذا العام بالأسعد والأحسن على الإطلاق للشعب الليبي بعد مقتل معمر القذافي، داعيًا في الوقت نفسه إلى تعدد الزوجات من أجل إنقاذ أرامل الشهداء.

ودعا الشعب الليبي إلى عدم اقتناء كبش الأضحية لأن 'أضحيتنا نحرت مسبقًا'، في إشارة منه إلى مقتل القذافي على يد الثوار،  على حد زعمه .

وقال الشاعري -في برنامج ''لمة خوت'' على قناة ''ليبيا تي في'' مساء الخميس 3 نوفمبر 2011م- ''لا تشتروا الأضحية يا ليبيين إن وجدتموها غالية الثمن، فنحن سبق وأن نحرنا أضحيتنا''، وراح يطلق ابتسامة عريضة، في إشارة منه إلى مقتل معمر الليبي، ورفض أن يتم الحديث عن ظروف مقتل من وصفه بالمجرم، لأنه لا يستحق إلا نهاية كالتي نالها.

وأضاف ''توقعت أن الشعب الليبي سوف ينجح بثورته، كما توقعت قرب نهاية القذافي، متسائلاً ''هل يعقل أن يطل رئيس على شعبه ويصفهم بالجرذان؟''. مؤكدًا في الوقت نفسه أن ''القذافي كان يعبث بشعبه، ويتجاهل نضال وتاريخ شعبه''

وأوضح أن ''ليبيا ستكون الأحسن والأروع، وخصوصًا إذا ما تم وضع السلاح''.

احمد.م

 
خطر وقوع الأسلحة الليبية بيد الإرهابيين في‮ ‬صلب الإنشغالات PDF طباعة إرسال إلى صديق
الثلاثاء, 01 نوفمبر 2011 10:14

الإجتماع الإفريقي الخامس حول الإرهاب،  رمطان لعمامرة:

خطر وقوع الأسلحة الليبية بيد الإرهابيين في صلب الإنشغالات

 

 

انطلقت  أمس الأحد بالجزائر أشغال الاجتماع الخامس لنقاط اتصال المركز الإفريقي للدراسات والبحث حول الإرهاب، ويأتي انعقاد هذا الاجتماع في ظل الظروف التي تميز المنطقة وخاصة الوضع الليبي والتخوفات من انتشار الأسلحة وتداولها من قبل الجماعات الإرهابية. وقال مفوض السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي رمطان لعمامرة في تصريح لـ الإذاعة الجزائرية، إن موضوع تسرب السلاح الليبي سيحتل الصدارة في جدول أعمال هذا الاجتماع الذي يدور على مدى يومين، مشيرا أنه سيجتمع في هذه الدورة كافة السلطات الإفريقية التي تشارك في التعاون لمكافحة الإرهاب.

إقرأ المزيد...
 
''‬الثوار‮'' ‬يعدمون‮ ''‬وعد عبد الجليل‮'' ‬بمحاكمة عادلة للقذافي PDF طباعة إرسال إلى صديق
الأحد, 23 أكتوبر 2011 10:42

مقتله كشف عمق الأزمة  بين المجلـس الانتقالي و''القادة الميدانيين''

''الثوار'' يعدمون ''وعد عبد الجليل'' بمحاكمة عادلة للقذافي

 

 

غاب رئيس المجلس الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل، منذ الخميس الماضي، عن مسرح أهم حدث طرأ ذلك اليوم في التاريخ الليبي الحديث، ويُخشى أن يكون ذلك مقدمة لاستقالة عبد الجليل بعد انتهاء الإعلان من بنغازي عن تحرير ليبيا.

قبل مدة تعهد عبد الجليل بضمان محاكمة عادلة للقذافي إذا ما اعتُقل، وفي إحدى المرات هدد بالاستقالة فيما لو سارت الأمور بوضعية انتقامية حين حذّر ''من جماعات إسلامية متطرفة في صفوف الثوار تأخذ بالثأر'' ووصفها بأنها أقلية.  لكنه اتضح أن الأقلية المتطرفة هي الممسكة بالأمور، وضربت تعهده وتحذيره بعرض الحائط، فأقدم رجال منها على قتل القذافي بعد اعتقاله، تماما كما قتلوا من بعده نجله المعتصم بعد اعتقاله أيضا، ثم توالت الروايات متناقضة الى حد كبير، وبدأت تعصف بالمجلس الانتقالي الليبي، وجميعها حتى الآن غير صحيحة ولا تلبي الفضول.

نجد مثلا أن كلا من محمد العوا وإبراهيم محمد المحجوب، وهما من ''كتيبة البركان'' التي اعتقلت القذافي، يرويان أن التوصل الى مكانه في النفق تم بعد اطلاق نار مع مرافقيه، ثم خرج بعد الاشتباك حاملا مسدسه وهو يتساءل ''شنو فيه''؟ بحسب ما نقلت عنهما أمس وكالة الصحافة الفرنسية التي بثت رواية ثانية مخالفة.

والثانية هي نقلا عن محمد ليث، القائد الميداني للمنطقة الجنوبية في سرت، والذي ذكر أن القذافي كان مسلحا داخل سيارة جيب ''كرايزلر'' فأطلق عليها الثوار النار، فغادرها محاولا الفرار، وأثناء ذلك دخل في حفرة للاختباء، فأطلقوا عليه ثانية، عندها خرج حاملا كلاشنكوف وبيده الثانية مسدسا، ثم تلفت يمينا ويسارا وهو يتساءل عما يحصل "عندها أطلق عليه أحدهم رصاصة أصابته في الكتف وثانية في الرجل فقتل على الفور'' كما قال.

كما ذكر ليث أيضا أن جسم القذافي كان هزيلا جدا، وقال: ''واضح أنه كان مريضا، فلم يتحمل الإصابة''. كما قال إن العقيد كان يرتدي بذلة بنية اللون وعلى رأسه عمامة، ونفى أن يكون القصف الذي قام به ''الناتو'' على سرت سبب مقتله، مؤكدا أن ''ثوار مصراتة قتلوه''.

 

من يخاف في ليبيا من محاكمة القذافي


لكن الفيديو الذي شاهدناه للاعتقال والتجمهر على القذافي لا يظهر أي شيء من هذا بالمرة، فثيابه في الفيديو كاكية اللون، وبدا واعيا تماما وليست عليه أي دماء وغير مصاب. ثم راح يتعرض للدفع والضرب ممن حاول مقاومتهم في مرحلة ما والدماء تغطي وجهه، إلى أن جذبوه إلى سيارة مكشوفة ووضعوه فوقها، وبدا أحدهم يسدد ضربة بمسدس على رأسه، عندها صرخ بهم: ''حرام عليكم.. أنتو ما تعرفوا الحرام''؟ وانتهى الفيديو كما بدأ بالتألب والركل والضرب الدموي.  كما أن الدكتور إبراهيم تيكا، وهو من فحص جثته، قال في حديثه أول أمس الجمعة، إنه لم يجد سوى رصاصتين بجسم العقيد، واحدة في البطن وثانية في الرأس. في حين أن الناطق باسم المجلس الانتقالي، عبد الحفيظ غوقة، أكد أن القذافي تم أسره من قبل الثوار بعد أن جرح في القتال بسرت قبل مقتله. كما قال في عبارة أخرى إن سيارة إسعاف نقلته إلى مصراتة، وإنه شاهده وهو مغمى عليه قبل مفارقته الحياة.

وأوحى ''الناتو'' أيضا بدور له فيما حدث عبر بيان أصدره الخميس، وفيه أن طائرات للحلف قصفت آليات لقوات موالية للقذافي صباح ذلك اليوم بضواحي سرت، من دون أن يوضح ما إذا كان القذافي موجودا في تلك القافلة من السيارات ''التي كانت تخوض عمليات عسكرية وتشكل تهديدا واضحا للمدنيين'' كما وصفها البيان.

أما رئيس المكتب التنفيذي في المجلس الانتقالي، محمود جبريل، فكانت روايته هي الأغرب، وقال إنه استند فيها الى ''أدلة للطب الشرعي''، ومفادها أن العقيد مات بسبب اصابته برصاصة في الرأس ''أثناء تبادل لإطلاق النار بين الثوار ومؤيدين له بعد اعتقاله''، في حين رأينا الثوار في الفيديو وقد سيطروا تماما على المكان وسيارات الموكب محترقة كلها من قصف الناتو.

وقال جبريل في مؤتمر صحافي عقده بطرابلس الخميس الماضي إن القذافي أخذ من أنبوب للصرف الصحي، ولم يظهر أي مقاومة، وحين بدأ نقله ''أصيب برصاصة في ذراعه اليمنى، وحين وضع في شاحنة لم تكن به أي جروح أخرى'' في حين لم يجد الدكتور تيكا، فاحص الجثة، أي رصاصة في ذراع القذافي، بل في رأسه وبطنه، وكل هذه الروايات المتناقضة حملت مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة على المطالبة بإجراء للكشف عن الذيول والملابسات.  من قتل العقيد وكيف وأين، ولماذا هذا الستار على السيناريو الحقيقي لقتله، ومن كان يخشى من محاكمة القذافي، وهل تلقى قاتلوه أمرا بتصفيته وقتل ابنه قبل الوصول إلى مصراتة؟ وهل سيف الإسلام معتقل فعلا ويخفون سره حتى لا تقتله الجماعات الإسلامية المتطرفة أيضا؟

هشام بوزيان

 
« البداية السابق 10 9 8 7 6 5 4 3 2 1 التالي النهاية »

الصفحة 2 من 19

تحميل جريدة اليوم

thumbelmostak

أرشيف الجريدة

Please update your Flash Player to view content.

مواعيد و أوقات الصلاة

06 : 12
الفجر
12 : 42
الظهر
15 : 14
العصر
17 : 32
المغرب
19 : 02
العشاء


  

مساحة للإشهار- إتصلو بنا على الأرقام التالية  الفاكس :021210492

الهاتف :021210498

contact@elmostakbel.com


جميع الحقوق محفوضة © للمستقبل