الرئيسية الحدث الحدث الوطني نورالدين موسى يؤكد أن السكن الترقوي المدعم ليس حلة جديدة للسكن التساهمي
السبت 20 جانفي 2018الموافق لــ 3 جمادة الأولى 1439
نورالدين موسى يؤكد أن السكن الترقوي المدعم ليس حلة جديدة للسكن التساهمي PDF طباعة إرسال إلى صديق
تقييم المستخدمين: / 0
سيئجيد 
الاثنين, 19 ديسمبر 2011 10:15

فيما اعتبر أن استغلال الأوعية العقارية وتقديم تسهيلات للمرقين والتمويل أهم تحد يرفعه القطاع

نورالدين موسى يؤكد أن السكن الترقوي المدعم ليس حلة جديدة للسكن التساهمي

 

أكد وزيرالسكن والعمران نورالدين موسى على الانتهاء من ضبط أهم النصوص التطبيقية للقانون رقم 04 - 11 والذي يحدد القواعد التي تنظم نشاط الترقية العقارية والتي ينتظر نشرها عن قريب، وهي تتعلق بالدرجة الأولى بالمرسوم التنفيذي المحدد لكيفيات منح شهادة الاعتماد وممارسة مهنة المرقي العقاري وكذا كيفيات ضبط الجدول الوطني للمرقين العقاريين إلى جانب المرسوم التنفيذي المتضمن دفتر الشروط الخاص بالالتزامات والمسؤوليات المهنية للمرقي العقاري في إطار نشاط الترقية العقارية.

XX

 

وأوضح المسؤول الأول على قطاع السكن، خلال مشاركته أمس في الدورة العاشرة للجمعية العامة لصندوق الضمان والكفالة المتبادلة للترقية العقارية المنعقدة أمس بنادي برج الكيفان بالعاصمة، بحضور إطارات القطاع والمرقين العقاريين، أن القانون أدرج تعديلات هامة محددة للعلاقة التي تربط بين المرقين العقاريين وزبائنهم، حيث يتوجب على هؤلاء المرقين تسليم المنشات في أجل أقصاه عامين، مضيفا أن القانون الترقية العقارية يعد إصلاحا هاما للآليات القانونية التي تاطر هذا النشاط .

وتجدر الإشارة إلى أن انعقاد الدورة العاشرة للجمعية العامة لصندوق الضمان والكفالة المتبادلة للترقية العقارية يأتي عشية ضبط الحصيلة الخاصة بالسنة الثانية من تطبيق البرنامج الخماسي 2010/2014 القاضي بإنجاز عدد هام من المشاريع السكنية، سيما بالنسبة لصيغة السكن الترقوي المدعم والسكن الترقوي التجاري حيث كشف وزيرالسكن أن البرنامج الإجمالي يشمل 000,450,2 وحدة سكنية، منها 000,200,1 وحدة ينتظر تسليمها في نهاية ,2014 كما خصص للسكن الترقوي المدعم حصة 000,290 وحدة سكنية تضاف إلى البرنامج الجاري؛ أي عددا إجماليا يقدر بـ 000,550 سكن ترقوي، مما اعتبره تحديا يجب تحقيقه في ظل الظروف الراهنة التي تعتبر مناسبة بالنظر للتدابير العديدة التي أقرتها السلطات العمومية والمتعلقة باستغلال الأوعية العقارية وتزويدها بالتهيئات الأولية والثانوية إلى جانب تقديم تسهيلات للمرقين العقاريين بشأن الحصول على الأوعية واستغلالها وكذا إعادة تنظيم مهنة المرقي العقاري وخلق أنظمة للتمويل والدعم العمومي التي تضمن الوفاء بالدين بالنسبة للمكتتبين وتوفير السيولة اللازمة لتمويل المشاريع العقارية.

من جهة أخرى، أوضح وزير السكن أن سعر المتر المربع الواحد للسكن التساهمي المدعم يقدر بـ40 ألف دج، مؤكدا على أن السكن الترقوي المدعم لا يمكن اعتباره حلة جديدة للسكن الاجتماعي التساهمي رغم أن السكن الترقوي المدعم يبقى الصيغة الأساسية التي تخول للدولة التدخل في مجال الحصول على الملكية الخاصة بالسكن الحضري، لأغلبية المواطنين من الطبقة المتوسطة، مشيرا إلى أن الأحكام الجديدة تم توضيحها في القرارين الوزاريين المشتركين في 14 ماي الفارط اللذين يحددان الخصائص التقنية والشروط المالية المطبقة في انجاز السكن الترقوي المدعم، وكذا شروط وكيفيات التنازل عن الأراضي التابعة لأملاك الدولة والمخصصة لإنجاز السكن الترقوي المدعم من طرف الدولة، وتهدف أيضا إلى انجاز سكن ذي نوعية من جهة، وخلق شفافية أكثر في العلاقات التي تربط بين المرقي العقاري والزبون وكذا الإدارة، سيما إذا تعلق الأمر بسكنات تحظى بدعم الدولة.

ليلى. ع

 

تحميل جريدة اليوم

thumbelmostak

أرشيف الجريدة

Please update your Flash Player to view content.

مواعيد و أوقات الصلاة

06 : 19
الفجر
12 : 58
الظهر
15 : 39
العصر
17 : 59
المغرب
19 : 27
العشاء


  

مساحة للإشهار- إتصلو بنا على الأرقام التالية  الفاكس :021210492

الهاتف :021210498

contact@elmostakbel.com


جميع الحقوق محفوضة © للمستقبل