الرئيسية الحدث الحدث الوطني '' منح الأطفال ضحايا 11 ديسمبر 1960 الوضع القانوني الخاص بالشهداء''
السبت 20 جانفي 2018الموافق لــ 3 جمادة الأولى 1439
'' منح الأطفال ضحايا 11 ديسمبر 1960 الوضع القانوني الخاص بالشهداء'' PDF طباعة إرسال إلى صديق
تقييم المستخدمين: / 0
سيئجيد 
الاثنين, 12 ديسمبر 2011 12:02

بن براهم تدعو إلى:

'' منح الأطفال ضحايا 11 ديسمبر 1960 الوضع القانوني الخاص بالشهداء''

 

دعت المحامية والمناضلة الحقوقية الأستاذة، فاطمة الزهراء بن براهم،  بالجزائر العاصمة، إلى منح الأطفال الذين قُتلوا خلال مظاهرات 11 ديسمبر 1960 الوضع القانوني الخاص بالشهداء.

XX

 

وخلال ندوة صحفية نظمتها جريدة المجاهد بمناسبة إحياء الذكرى ال51 للمظاهرات الشعبية التاريخية ل11 ديسمبر 1960 قالت الأستاذة بن براهم ''سأراسل وزارة المجاهدين لكي تتكفل بهذه المسألة لأن الوقت قد حان لإنصاف هؤلاء الأطفال الشهداء الذين ماتوا في سبيل الوطن''. وأوضحت المحامية أن الوضع القانوني من شأنه تمكين الأطفال الذين نجوا من ''تقتيل'' الجيش الاستعماري الفرنسي من الاستفادة من جميع حقوقهم على غرار منحهم معاشات. كما دعت الأستاذة بن براهم إلى إحصاء عدد الأطفال الذي قتلوا خلال المظاهرات بين 10 و13 ديسمبر 1960 مقترحة التوجه إلى المقابر والاستناد إلى الحالة المدنية آنذاك. كما قالت المحامية في هذا الصدد ''لا نتوفر على أرقام حول عدد القتلى علما أن الأطفال والنساء هم الذين خرجوا بأعداد كبيرة للتظاهر في الشوارع''. من جهة أخرى، اقترحت الأستاذة بن براهم إقامة نصب تذكاري لهؤلاء الأطفال الشهداء. واعتبرت أن حقبة تاريخ الجزائر ''لا تدرس كما ينبغي'' مقترحة على الطلبة والباحثين التطرّق إلى هذا الموضوع في مذكرات نهاية الدراسات بغية تعميق البحوث حول مظاهرات 11 ديسمبر .1960

كما أوضحت السيدة بن براهم أن القمع الدموي لمظاهرات 11 ديسمبر جرى عشية احياء ذكرى اتّفاقية حقوق الإنسان والمواطنين أي في اليوم العاشر من ديسمبر من كل سنة. ولدى تطرّقها لهذه المظاهرات أكدت الأستاذة بن براهم على '' النضج السياسي'' للشعب الجزائري لاسيما فئة الشباب مذكرة بأن مثل المظاهرات سببها مشادات بين فرنسيين ومسلمين بوسط العاصمة الجزائر.

كما كشفت المتحدثة التي ولدت بحي محمد بلوزداد ( بلكور سابقا) وعايشت هذه الأحداث وعمرها 8 سنوات آنذاك تقول أن '' الأوربيين أطلقوا النار على الشباب الذين تظاهروا سلميا مما ادى الى امتداد الاستياء الى عدة أحياء من العاصمة''. في نفس الخصوص أبرزت المتحدثة '' الوعي الكبير'' الذي تحلى به الشباب في تلك الآونة من خلال الشعارات التي هتفوا بها منها " اطلقوا سراح بن بلة'' و'' تنظيم استفتاء تحت اشراف الامم المتحدة''.

من جانب آخر، صرحت  بن براهم أن هذه الشعارات تشير الى الالتفاف ''الكلي والتلقائي'' للشعب الجزائري حول جيش التحرير الوطني وجبهة التحرير الوطني والحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية. كما أشارت المتحدثة الى أنه بفضل هذه المظاهرات التي وصفت ب " حركة تمرد'' من طرف فرنسا استطاعت الصحافة الأجنبية عبر مقالاتها سرد المجازر المرتكبة بالجزائر من طرف الجيش الفرنسي وكذا من طرف الأوربيين المدنيين.

نواري .
 

تحميل جريدة اليوم

thumbelmostak

أرشيف الجريدة

Please update your Flash Player to view content.

مواعيد و أوقات الصلاة

06 : 19
الفجر
12 : 58
الظهر
15 : 39
العصر
17 : 59
المغرب
19 : 27
العشاء


  

مساحة للإشهار- إتصلو بنا على الأرقام التالية  الفاكس :021210492

الهاتف :021210498

contact@elmostakbel.com


جميع الحقوق محفوضة © للمستقبل