الرئيسية الحدث الحدث الدولي بعد 33 سنة المصريون يقولون كلمتهم
الإثنين 23 أكتوبر 2017الموافق لــ 3 صفر 1439
بعد 33 سنة المصريون يقولون كلمتهم PDF طباعة إرسال إلى صديق
تقييم المستخدمين: / 0
سيئجيد 
الثلاثاء, 29 نوفمبر 2011 11:17

توافدوا امس على صناديق التشريعيات

بعد 33 سنة المصريون يقولون كلمتهم

 

وسط توقعات بفوز كبير قد يحققه الإخوان المسلمون، فتحت صباح أمس الاثنين صناديق الاقتراع أمام المصريين بعد 10 أشهر من الإطاحة بمبارك، لانتخاب نوابهم، وسط اهتمام عربيّ ودولي. ويأتي الاستحقاق المصريّ على وقع مواجهات دامية طغت على الحملة الانتخابية بين قوات الأمن والمتظاهرين المناهضين للعسكر.

XX

 

ويتم تنظيم الانتخابات التشريعية على ثلاث مراحل، تشمل كل منها تسعًا من محافظات مصر الـ.27

وتجري عمليات الاقتراع يومي الاثنين والثلاثاء في كل من محافظات القاهرة والإسكندرية والفيوم وبورسعيد ودمياط وكفر الشيخ وأسيوط والأقصر والبحر الأحمر.

وكان المجلس الأعلى للقوات المسلحة، الممسك بزمام السلطة منذ إسقاط مبارك في 11 فيفري الماضي، أصدر الجمعة مرسومًا يقضي بتمديد فترة الاقتراع، لتكون يومين بدلاً من يوم واحد في كل مرحلة.

وتجري الانتخابات وفقًا لنظام مختلط يجمع ما بين القائمة النسبية والدوائر الفردية، إذ يتم انتخاب ثلثي الأعضاء بالقوائم، والثلث الأخير بالنظام الفردي.

ويجري الدور الثاني للمرحلة الأولى على المقاعد، التي سيتم انتخابها بنظام الدوائر الفردية في الخامس من ديسمبر المقبل.

وتنظم المرحلة الثانية في الحادي والعشرين من الشهر المقبل. أما المرحلة الثانية فتبدأ في الثالث من جانفي، وتنتهي الانتخابات التشريعية في الحادي عشر من الشهر نفسه، بعد الدور الثاني لهذه المرحلة الأخيرة.

وربما ستنهي الانتخابات المصيريّة، التي سيعيش على وقعها الشعب المصريّ الاثنين حالة الفلتان وغياب الشرعية وشلل الاقتصاد، بحسب أكثر المراقبين تفاؤلاً، لكنها بحسب المتشائمين، قد تحمل معها نذر مخاطر جديدة، بناء على الانقسام الحاد الذي يشوب الأطراف السياسية والثورية تجاه هذا الاستحقاق والسياق الذي يجري فيه.

40 مليون ناخب من جملة 82 مليونًا هم عدد سكان مصر، سيدلون ''أخيرًا'' بأصواتهم في أول انتخابات حرة ونزيهة أو هكذا يراد لها، بعد الإطاحة بالرئيس السابق محمد حسني مبارك في ثورة 25 يناير، التي هزت مصر والعالم، ولاتزال تداعياتها تشغل القريب والبعيد.

أول انتخابات برلمانية بعد الثورة ستكون بإشراف قضائي كامل بحثًا عن (برلمان الثورة) المنشود، وسوف تجرى الجولة الأولى منها على مدى يومين في تسع محافظات، هي القاهرة والإسكندرية وأسيوط والبحر الأحمر والأقصر والفيوم ودمياط وبورسعيد وكفر الشيخ، فى 16 دائرة للقوائم الحزبية، و28 للفردي، ويبلغ عدد مقار المراكز الانتخابية 3294 مركزًا، وعدد المقار الانتخابية 9841 مقرًا، وعدد اللجان الفرعية 18536 لجنة، وقامت اللجنة العليا للانتخابات المصرية بتعليق الكشوف النهائية بأسماء المرشحين في مختلف المحاكم الابتدائية ومحاكم الاستئناف في المحافظات التسع.

وتعتبر هذه الانتخابات  ''مصيرية'' و''حاسمة'' لكونها الأولى بعد الإطاحة بنظام الرئيس السابق حسني مبارك، إضافة إلى أنها المرة الأولي التي يمنح  فيها المصريون في الخارج حق التصويت في الانتخابات، ورغم قلة عدد من سجلوا بياناتهم، وهم 350 ألفًا فقط، مقارنة بثمانية ملايين مواطن يعيشون خارج مصر، لكنّ الخطوة في مجملها مهمة، وتعكس رغبة المشرفين في عدم منع أي مواطن من ممارسة حقه في اختيار من يمثله في البرلمان المقبل.

 

آخر تحديث: الثلاثاء, 29 نوفمبر 2011 11:20
 

تحميل جريدة اليوم

thumbelmostak

أرشيف الجريدة

Please update your Flash Player to view content.

مواعيد و أوقات الصلاة

05 : 28
الفجر
12 : 32
الظهر
15 : 36
العصر
18 : 01
المغرب
19 : 25
العشاء


  

مساحة للإشهار- إتصلو بنا على الأرقام التالية  الفاكس :021210492

الهاتف :021210498

contact@elmostakbel.com


جميع الحقوق محفوضة © للمستقبل